طلبت النيابة العامة بالمحكمة الوطنية، أعلى هيئة جنائية بإسبانيا، فتح تحقيق جنائي ضد عملاق صناعة السيارات الألمانية “فولكسفاغن” بتهمة الاحتيال.

ويأتي ذلك على اعتبار أن الأمر يتعلق بـ”قضية وطنية تهم مئات الآلاف من الأشخاص”، وفق مطلب النيابة العامة، مع المناداة بالنظر في جرائم محتملة تهم “الاحتيال، والمس بالبيئة، وانتهاك معايير حماية المستهلك”.

المستجد يأتي في أعقاب فضيحة استخدام “فولكسفاغن” الألمانية لبرمجيات قادرة على تشويه وتحوير نتائج اختبارات الانبعاثات في نحو 11 مليون سيارة، أنتجت بين سنتي 2009 و2015، وبيعت منها 684 ألف عربة بإسبانيا.