افادت مصادر اعلامية، أن المندوبية السامية للتخطيط التلاثاء 20 أكتوبر الجاري , نظمت ندوة دولية بالرباط بمناسبة اليوم العالمي للإحصاء تحت شعار : “بيانات أفضل من أجل حياة أفضل “وذلك بمشاركة خبراء دوليين ومشاركة رئيس مجلس المستشارين ورئيس محكمة النقض , ووالي بنك المغرب , ووزيري الفلاحة و وزير الصناعة والتجارة , وعدد من السفراء الأجانب , , وقد تم خلال هاته الندوة , عرض أهم منجزات المندوبية السامية الخاصة بالتخطيط .
هذا وقد كشف الحليمي في معرض مداخلته , على أن المندوبية تتوفر على مجموعة من نتائج البحوث والدراسات التي تعد قيمة مضافة لباقي قطاعات الدولة ومؤسساتها , لما تتضمنه من بيانات وإحصائيات دقيقة يمكن الإشتغال على ضوئها لما تقدمه من تسهيلات تساعد على إتخاذ القرارات والمشاريع اللازمة .
السيد وزير الفلاحة والصيد البحري ” أخنوش ” أبان عن جدية وزارته بعد إطلاقه لعملية الإحصاء الفلاحي , والتي من شأنها أن تحدد وبجلاء معالم خارطة الطريق الفلاحية بالمغرب , الأمر الذي ثمنه السيد المندوب السامي للتخطيط ” الحليمي ” مؤكدا استعداده الكامل لتشجيع هاته المبادرة .
السيد مولاي حفيظ العلمي وزير الصناعة والتجارة والإستثمار والإقتصاد الرقمي , عبر في مداخلته بهاته المناسبة عن إشادته بالعمل الجبار الذي تقوم به المندوبية السامية للتخطيط , مطالبا بجودة الإحصائيات لفائدة الإستثمار المغربي لتحسين جودته أكثر ووضع الإستراتيجيات الملائمة , وتوثيق المعطيات والمناهج .
أما السيد ” اعمارة ” وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة , فقد حذر من مغبة إفتقاد المعطيات الدقيقة الإقتصادية والسياسية لكونها تسقط الإستراتيجيات في الخطإ الذي ينتج عنه العديد من الكوارث .
الحليمي أكد أيضا على أن مندوبيته نفذت الرغبة الملكية السامية المتعلقة بالإحصاء العام للسكان والسكنى , والبحث الوطني حول الإستهلاك ونفقات الأسرة , وبالتالي ستعم الفائدة المتوخاة من الإحصاء بالخير العميم على مختلف مكونات المجتمع دون إرتجال