لقد ظهرت في الاونة الاخير بشارع محمد الخامس بسبت الكردان حفرة وسط الشارع العام كما هو مبين في الصورة و سببها الأشغال التي قامت بها الشركة التي قامت بتجهيز الكردان بالصرف الصحي، هذه الحفرة عبارة عن مطمورة قديمة للصرف الصحي و يبلغ عمقها 25 متر كانت مغطات باحكام الا ان الشركة قامت بالحفر فأزالت الضالاج الخاص بها لتمرير انبوب الصرف الصحي و قاموا ببناء ضالاج آخر للحفرة الا انه بعد مدة لا تتجاوز 8 اشهر  نزل الضلاج بشكل نهائي للحفرة واصبحت مكشوفة للمارة في الطريق و سقطت فيها  مجموعة من الكلاب التي لقت حتفها اضافة الى انقاذ فتاة  صغيرة كانت على وشك السقوط بها، اضافة الى مجموعة من السيارات التي كانت على وشك التعثر بها.

توجهت الساكنة الكردان الكبير بشكاية كتابية لرئيس المجلس البلدي لتبليغه بمدى خطورة هاتة الكارتة وخصوصا الاطفال الصغار القادمين من المدرسة لكنه لم يعرها اي اهتمام هذا الاخير الدي قام بتجاهل الامر بشكل نهائي.

فكيف لحفرة عمقها 25 متر و قطرها 2 امتار وفي الشارع العام الذي يمر منه الصغير والكبير ان تبقى مفتوحة في وجه المواطنين و الاطفال.

لدالك نستنجد بالسيد عامل جلالة الملك للتدخل الفوري قبل موت احد من اطفالنا في تلك الحفرة البئيسة.

المصدر ـ اسراك 24