تحت إشراف الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى و الجامعة الملكية المغربية للرياضة الجامعية وبتعاون مع ولاية جهة سوس ماسة، تنظم الجامعة الدولية لأكادير Universiapolis ، الدورة الأولى من الجائزة الكبرى لماراثون أكادير الدولي و ذلك يوم فاتح نونبر 2015 بمناسبة حلول الذكرى ال40 للمسيرة الخضراء المظفرة .
بلاغ للجنة المنظمة أفاد أن السباق سيجرى على مسافة 10 كيلومترات وسينطلق في تمام الساعة العاشرة صباحا من ساحة الوحدة بكورنيش أكادير، حيث يراهن المنظمون على المشاركة المكثفة سواء من العدائين المغاربة أو الأجانب لجعل هذا الحدث عرسا حقيقيا لساكنة مدينة أكادير .
دورة هاته السنة، و التي تنظم بتنسيق مع مجموعة من الفاعلين المحليين و بدعم و مساندة من عدة شركاء، ستعرف مشاركة أزيد من 2000 عداء وعداءة يمثلون عدة بلدان من أوروبا و أفريقيا، من بينها على الخصوص كينيا وإثيوبيا وإريتريا وأوغندا والغابون وفرنسا وهولندا ولوكسمبورغ بالإضافة إلى المغرب الذي سيكون ممثلا بأجود عدائيه. 
و يبقى العداء الإريتري زيرسيناي تاديسي (الحائز على الرقم القياسي العالمي لسباق النصف ماراثون) من بين أبرز الأسماء التي أعلنت مشاركتها الشرفية في هذه الدورة بالإضافة إلى عدة أبطال وطنيين ودوليين يجمع بينهم شغفهم لألعاب القوى والوصول إلى منصات التتويج في واحدة من السباقات المهمة بمدينة أكادير و التي ستشكل بكل تأكيد، حدثا رياضيا لا محيد عنه لجميع هواة الماراثون وعشاق المغرب عبر العالم.

يذكر بأن اللجنة المنظمة للماراثون عملت على توفير جميع الإمكانيات الضرورية للسباق سواء من الناحية التنظيمة أو اللوجيستية أو الطبية بالإضافة إلى رصد مكافئات مالية مهمة للفائزين بالمراتب العشر الأولى تتوزع بين 30 ألف درهم لصاحب المركز الأول و7 آلاف درهم لصاحب المركز الخامس .

مراسلة : موحا بلبيضاء