افاد مصدر اعلامي، أن  مدينة الداخلة إستفاقت صبيحة يوم أمس الخميس على وقع جريمة قتل بشعة هزت حي السلام وتعود تفاصيلها الى الساعات الأولى من صباح اليوم حيث راح ضحيتها شاب يبلغ من العمر حوالي 25سنة.

وحسب مصادر الداخلة 24 فإن الهالك تلقى طعنات قاتلة بالسلاح الأبيض قرب شارع الريزو ليبقى بعدها ملقى على الأرض الى حين نقله الى المستشفى حيث فارق الحياة هناك بعدما تعذر على المصالح الطبية المداومة اسعافه لخطورة حالته.

وأضافت نفس المصادر أنه لم يتم التعرف على هوية الضحية، لكونه لم يكن يحمل وثائق للهوية بمعيته، وفيما يُرجح أن الأمر يتعلق بعملية سرقة واعتداء بالسلاح تبقى ملابسات القضية مجهولة في انتظار فتح تحقيق في النازلة والبحث في الدوافع والتفاصيل وراء زهق روح هذا الشاب.

ويشار الى أن هذه الحادث أتي على بعد أيام قليلة من سلسلة إعتداءات  وجرائم هزت أوساط المدينة انطلاقا من الاعتداء مدير ثانوية الفتح وصولا الى سائق سيارة الأجرة ومجموعة من الإعتداءات والسرقات المتتالية.