افادت مصادر اعلامية، أن المستشفى الاقليمي الحسن الثاني استقبل ضحية حادثة سير بابي الجعد ، ادخل المستعجلات مفصول الرجل حيث اضطر الطاقم الطبي  ارساله للبيضاء حيث تتوفر امكانية اعادة ساقه لمكانه الاصلي بعدما تم توفير كل امكانيات تنقيله من خريبكة في اتجاه البيضاء.
وحسب ذات المصادر فالمصاب كان يمتطي دراجة نارية اصطدم بسيارة تمكن صاحبها من العودة لابي الجعد بعدما تلقى الاسعافات الاولية بنفس المستشفى .
وفي سياق الحوادث دائما ،  أن حادثة سير اخرى وقعت بخريبكة بين دراجة نارية وعربة مجرورة خلفت قتيلا يبلغ من العمر 16 سنة .
الدراجة النارية التي كان يمتطيها شابان عجلت برحيل الاول الذي وافته المنية في طريقه للدار البيضاء بينما الثاني لا زال على قيد الحياة وهو في طريقه للبيضاء ايضا .