أقدم تلميذ يوم الجمعة 23 أكتوبر الجاري، على ذبح زميله بالدراسة بساحة إعدادية “إبن خلدون”، المتواجدة بعمالة “ابن مسيك” بمدينة الدار البيضاء.

ووفق مصادر محلية فالمعتدي تعرض لضربة على مستوى الرأس بقنينة زجاج، من طرف صديقه الذي يدرس معه بنفس الإعدادية، قبل أن يقوم الأخير (المعتدي) بذبحه بنفس القنينة، بطريقة “بشعة” وأمام مجموعة من المدرسين والتلاميذ.

وتضيف ذات المصادر، أن سبب الخلاف بين التلميذين (الضحية والمعتدي) يعود إلى فتاة تدرس بنفس الإعدادية، حيث كانا الصديقين يهيمان حبا بها ويتنافسان للظفر بقلبها، قبل أن يستطيع الضحية التقرب منها واستمالتها نحوه، مما أجج نار الغيرة والإنتقام في نفس المعتدي، الذي قام بذبح صديقه علنا انتقاما لكبريائه، تؤكد المصادر.