افاد مصدر اخباري، أ ن   مدينة بني ملال عاشت ليلة الجمعة 23 أكتوبر الجاري على ايقاع الفوضى العارمة وحالة استنفار لمختلف الاجهزة الامنية والسلطات المحلية وعناصر الوقاية المدنية، بمناسبة إحياء طقوس ليلة عاشورا، وذلك إثر مواكبتهم لإحتفالات إحياء ليلة عاشوراء وبليلة ” الشعالة ”.

وبفعل سلوكات بعض الأشخاص والمراهقين، أصبحت شوارع المدينة عبارة عن ساحة حرب، نيران مشتعلة في معظم الأزقة والشوارع، وطرقات مقفلة بالأحجار ، وعجلات مطاطية تطوف أرجاء المدينة،وقد قام بعض الأشخاص بإلقاء وإحراق عجلات مطاطية مستعملة وسط شوارع وأزقة المدينة،مما عرقل حركة السير وهدد سلامة السيارات والشاحنات والمارة على السواء.

رغم المجهودات التي بذلتها السلطات المحلية والأمنية بتعاون مع جهات معنية أخرى كشركة النظافة كازا تكنيك لمحاربة مثل هذه السلوكات الطائشة والغير الأخلاقية،فقد أكدت بعض المصادر المطلعة، أنه تم إحراق أزيد من 113 إطار مطاطي مستعمل بمختلف أزقة وشوارع المدينة، مما جعل عمال كازا تكنيك للنظافة يؤدون الثمن غاليا صبيحة يوم السبت المنصرم ،حيث جندت الشركة أزيد من 30 عامل نظافة لهذا الغرض،وأكيد أن هؤلاء العمال سوف يواجهون عملا شاقا،من خلال انتشار الحجارة والرماد وبقايا المواد المحترقة، في العديد من الأحياء.