بعد انتهاء الاستحقاقات الانتخابية، والتي كانت تقتضي حياد السلطات الإقليمية والمحلية، والانتهاء من تكوين رؤساء وأعضاء المجالس الجماعية، دشن عبد الرزاق المنصوري، عامل إقليم تنغير، يومه الثلاثاء 27 أكتوبر، إبتداء من الساعة الحادية عشر صباحا بقاعة الاجتماعات ببلدية تنغير،  لقاء تواصليا مع أعضاء المجلس البلدي لمدينة تنغير، وذلك بحضور  باشا مدينة تنغير، ورؤساء المصالح اللاممركزة بالإقليم.

وقد خصص هذا اللقاء لمناقشة الوضعية التنموية للمدينة وأفاق تعزيز دينامية نموها والتنسيق مع كل المتدخلين وفق مقاربة تشاركية تراعي المستجدات القانونية لإصلاح منظومة التدبير المحلي.

كما ترأس السيد العامل في نفس اليوم على الساعة الثانية بعد الزوال بقاعة الاجتماعات بمقر عمالة تنغير لقاء تواصليا أخر مع فعاليات المجتمع المدني العاملة على مستوى مدينة تنغير، وذلك لتدارس معيقات وسبل تفعيل العمل الجمعوي ووضع آليات التواصل الدائم قصد التنزيل الصحيح للمقاربة التشاركية في تدبير الشأن العام

وقد أشاد مجموعة من الجمعويين والمتتبعين بهذه اللقاءات التي تفتح مجالات لتدبير تشاركي للمجال العام، ومن شأنه أن يعبئ الجميع للدفع بعجلة التنمية إلى الأمام لما فيه مصلحة المنطقة بشكل ينصف الجميع.

وقد علم الموقع أن هذه اللقاءات التواصلية ستشمل  كل الجماعات المحلية، حيث سيشرف السيد العامل وفق برنامج زمني محدد على الاجتماع بالسادة أعضاء المجالس الجماعية وفعاليات المجتمع المدني وذلك بكل جماعة ترابية على حدة.