انتقل إلى عفو الله صباح اليوم، المدرب الوطني سعيد الخيدر، إثر أزمة قلبية فاجأته و هو يجري تمارين رياضية بغابة هلتون بالرباط.

و سبق للمرحوم أن درب عدة فرق وطنية كالفتح الرباطي و المغرب التطواني و الكوكب المراكشي و وداد فاس و رجاء بني ملال و النادي المكناسي، كما أشرف على تدريب المنتخب الأولميي في الألعاب الأولمبية سيدني 2000.

ويعتبر المدرب الخيدر من الأطر المعروفة التي ساهمت في انقاذ عدد من الفرق من النزول إلى القسم الثاني، ومتخصص في الصعود بأندية القسم الثاني إلى قسم النخبة..

رحم الله الفقيد سعيد الخيدر و أسكنه فسيح جناته و الهم ذويه الصبر و السلوان.