اخبار سوس. و م ع

تمكنت ولاية أمن وجدة، صباح اليوم الأربعاء، من توقيف امرأة، من ذوي السوابق القضائية، اعتدت بالضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض على مسؤول أمني يشغل منصب العميد المركزي بمدينة وجدة.

وأوضح بلاغ لولاية أمن وجدة أن المشتبه فيها، البالغة من العمر 33 سنة، ولجت مكتب المسؤول الأمني وباغتته بطعنات بواسطة سكين كانت تخفيه تحت ملابسها.

ووفقا لرواية الشرطة فإن المعطى يقترن ب”رد فعل انتقامي على إدانة شقيقها، استئنافيا، بعقوبة سجنية سالبة للحرية، في قضية تتعلق بمحاولة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد في حق موظف عمومي، والتي كان قد أصيب فيها نفس المسؤول الأمني بجروح بليغة”، وفق تعبير الوثيقة.

وأضاف المصدر ذاته أنه تم وضع المشتبه فيها تحت الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، بينما تم تقديم الإسعافات الضرورية للمسؤول الأمني الذي تعرض لجروح متفاوتة الخطورة.