نفي صلاح الدين مزوار وزير الخارجية والتعاون، “ترويج خصوم الوحدة الترابية من دعايات، يتناقلها البعض دون وعي منهم، وتتمثل في عدد الدول التي تعترف بجمهورية الوهم لجماعة البوليساريو”. 

وأضاف أن 110 دول من العالم من أصل 193 لم تعترف قط بجبهة “البوليساريو”، كما أن 50 دولة سحبت الاعتراف، فيما لاتزال 33 دولة تعتبر ضحية الدعاية السياسية المغلوطة، لأنها تجهل حقيقة النزاع المفتعل حول الأقاليم الجنوبية الصحراوية