متابعة.

انتهت “قصارة المخازنية” بغابة بني عامر بالجماعة الحضرية المنصورية بابن سليمان ليلة الخميس الماضي، باعتقال فردين من أفراد القوات المساعدة التابعين لثكنة عمالة المحمدية احدهم يشتغل بقيادة بني يخلف، وفتاة من طرف رجال الدرك الملكي بالمركز الترابي المنصورية التابع لسرية الدرك الملكي ببوزنيقة، فيما لازالت فتاة كانت برفتهم ولص في حالة فرار، ووفاة لص في حادث انقلاب سيارة شقيق أحد أفراد القوات المساعدة بالطريق المؤدية للجماعة الحضرية الكارة، حيث ينتظر تقديم المتهمين يوم الأحد فاتح نونبر بعد انتهاء فترة الحراسة النظرية أمام وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بابن سليمان بتهم منها السكر العلني والخيانة الزوجية.
تفاصيل الحادث، تعود إلى قيام “المخازنية” مساء الخميس الماضي باصطحاب فتاتين على متن سيارة من نوع كات/ كات تيربو مسجلة بالخارج تعود ملكيتها لشقيق أحد أفراد القوات المساعدة لا تتوفر على تأمين، إلى غابة بني عامر بالمنصورية، حيث نظموا جلسة حميمية في الهواء الطلق وسط الغابة تناول خلالها الأربعة ما لذ وطاب من المأكولات وكؤوس الخمر، بعدها انفرد سائق السيارة بخليلته داخل السيارة التي كانت مركونة بمكان غير بعيد عن أصدقائه ، وهو الوقت الذي هاجمهما شخصين مجهولين قاما بالاعتداء على السائق وأخرجاه بالقوة من السيارة، مع احتجاز الفتاة بداخلها والفرار عبرها في اتجاه منطقة الكارة، قبل أن تنقلب السيارة عند إحدى المنعرجات الطرقية بسبب السرعة الجنونية التي كانت تسير بها مما أدى إلى وفاة السائق في الحال وفرار مرافقه والفتاة المحتجزة من مكان الحادث، حيث لازال البحث جاري عنهما بتنسيق بين درك المركز الترابي الكارة ودرك المركز الترابي المنصورية.
بعض المصادر لم تستبعد أن يكون للمتهمين اللذين قاما بسرقة السيارة علاقة بالفتاة التي تم احتجازها داخل السيارة، وان هذه الأخيرة من قامت بالاتصال بهما لتنفيذ عملية السرقة، وهو ما ستكشف عليه أبحاث رجال الدرك الملكي بالمركزين الجاري حاليا تحت إشراف قائدي الدرك بالمركزين.