افادت مصادر اعلامية، أن آلاف الصحراويين نظموا بمدينة العيون وقفة احتجاجية أمام مقر المينورسو مطالبين برحيل هذه الهيئة، التي يرون أنها حادت عن مهامها الأصلية، التي من أجلها تم تكوينها أي صيانة وقف إطلاق النار بين المغرب والبوليساريو في أفق إيجاد حل للنزاع المفتعل في الصحراء.

وتزعم هذه الوقفة رئيس المجلس الاستشاري لشؤون الصحراء خليهنا ولد الرشيد، وهي المؤسسة التي تجمع مختلف تشكيلات الصحراويين الاجتماعية والقبلية.

وصادفت الوقفة الاحتجاجية مرور جلالة الملك بسيارته الخاصة حيث لقي ترحيبا منقطع النظير من قبل المواطنين الذين تجمهروا حوله، وكعادة جلالته وقف لتحيتهم والسلام عليهم.