القت عناصر الدرك الملكي بتملالت، مساء يوم السبت المنصرم ، القبض على احد اخطر المجرمين المبحوث عنه وطنيا من اجل القتل العمد والسرقة بالعنف واستعمال السلاح الابيض رفقة متهمين اخرين لايزالون في حالة فرار.
وحسب مصدر مطلع، فقد تمكنت عناصر الدرك الملكي من ايقاف المدعو “ر. ن” بعدما علمت بتواجده داخل نفودها الترابي لتضع له كمينا محكما اسفر عن اعتقاله على متن دراجة نارية من نوع c90 سبق وان حصل عليها في عملية اجرامية قام بتنفيذها مع اثنين من مساعديه بالضبط يوم 26 شتنبر من السنة الجارية بواحة سيدي ابراهيم بالقرب من الملعب الكبير لكرة القدم بمراكش، بعدما قاموا باعتراض سبيل الضحية واشبعوه ضربا الى ان لفظ انفاسه الاخيرة، وليتمكنوا من الاستيلاء على دراجته النارية وكل ماكان بحوزته ولادوا بالفرار.
وبعد تفتيش الظنين عثر لديه على سكين من الحجم الكبير ومدية كان ينوي استعمالها في عملياته الاجرامية.
وتفيد المعطيات التي توصلنا بها ان المتهم الذي يتحدر من احدى الدواوير التابعة لجماعة راس العين، يعد من اخطر المجرمين بجهة مراكش اسفي، وسبق له ان قام بسرقة ست دراجات نارية بعد الاعتداء على اصحابها بواسطة السلاح الابيض، بكل من اقليم قلعة السراغنة ومراكش.
تجدر الاشارة ان المتهم “ر. ن” يبلغ من العمر 30 سنة، وهو متزوج وله طفلان، ومن المنتظر ان تحيله الضابطة القضائية لدرك تملالت على انظار الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمراكش بعد الانتهاء من مسطرة البحث التمهيدي، بتهمة القتل العمد مع سبق الاصرار والترصد والسرقة بالعنف بواسطة السلاح الابيض.

محمد لبيهي