نستهل جولتنا بين الصفحات الرياضية للصحف الوطنية الصادرة، خلال نهاية الأسبوع، من يومية “الأخبار”، التي أفادت أن ملف المغرب من أجل احتضان نهائيات كأس العالم 2026، نجح في ضمان 12 صوتا إفريقيا بشكل علني قبل مرحلة التصويت و3أصوات من منطقة الكونكاكاف و5 أصوات من القارة الأوروبية، وهذه الأصوات التي تعتبر رسمية.

ولم ينجح الملف المغربي في الحصول على أي صوت في منطقتي أوسيانيا وكانمبول، واللتين تضمان 21 صوتا، من جهة أخرى، حصل “يونايتد2026” على دعم من إفريقيا، رغم أن المؤشرات كانت تصب فب اتجاه أن المغرب سيلقى دعما إفريقيا شاملا، إلا أن الزيارة الأخيرة للوفد الأمريكي إلى القارة السمراء كانت مثمرة، بعدما أعلنت زيمبابوي وجنوب إفريقيا وناميبيا دعمها لأمريكا، من أجل نيل حقوق استضافة كأس العالم 2026.

يومية “المساء”، التي أفادت، نقلا عن مصادرها، أن الانتخابات الرئاسية لاختيار رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم والمقررة في عام 2019، دفعت رئيس الاتحاد الدولي إلى تغيير لهجته اتجاه الملف المغربي لتنظيم “مونديال2026″، بعد أن كانت تقارير صحفية عديدة قد كشفت أن رئيس “فيفا” ناور في كل الجهات من أجل إقصاء المغرب من مرحلة التصويت لكن دون جدوى.

في سياق مرتبط، كشف رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم، رينهارد غرينيديل، أن اتحاده لم يحسم بعد في مصير صوته في مصير صوته في انتخابات الثالث عشر من الشهر الجاري لاختيار البلد المنظم لنهائيات كأس العالم 2026.

وقال رئيس الاتحاد الألماني أن تقرير لجنة تقييم عمل “فيفا” للملفين، ترجح الملف الأمريكي المشترك بسبب ملاعبه الجاهزة ونقط القوة الظاهرة في النقل والإيواء والمداخيل الكبرى التي يعد بتحقيقها عبر عملية بيع التذاكر.

إلى مستجدات الأندية الكروية المحلية، حيث نقرأ عبر ذات المنبر عن قرار إدارة فريق الجيش الملكي تغيير مكان إقامة التجمع الإعدادي الخارجي من جمهورية المجر، إلى ضواحي مدينة بورتو شمال البرتغال، بعد أن اتضح للجهاز التقني أن مقر إقامة الفريق العسكري بهنغاريا لا تتوفر على ما يكفي من بنيات تحتية لخوض حصص الإعداد التي تركز أكثر على الجوانب البدنية.

نختم جولتنا من يومية “الصباح”، التي أجرت حوار مع بدر بولهرود، لاعب فريق الفتح الرباطي، الذي أكد إن الفريق سينافس على الألقاب الموسم المقبل، بعد أن غير تركيبته البشرية، وعززها بلاعببن شباب، وأوضح بولهرود أنه حان الوقت لاحترافه بأوروبا، مبديا رغبته في أن يحقق المنتخب الوطني نتائج جيدة في كأس العالم ويحجز مقعده في الدور الثاني .

هسبورت