أوقفت عناصر الدرك الملكي في جماعة سرغينة، التابعة لإقليم بولمان، أمس الإثنين، شخصا ادعى أنه يعرف مكان كنز مفقود بالمنطقة، وأوهم الساكنة المحلية للمشاركة معه في البحث عنه.

وتم فتح تحقيق في الحادث، حسب موقع القناة الثانية الذي اورد الخبر استنادا إلى مصادر أمنية، من أجل معرفة ملابسات الحادث، فيما تم اقتياد الموقوف إلى مركز القيادة الجهوية للدرك الملكي بإقليم بولمان، من أجل أخذ أقواله.

وكان هذا الشخص قد تمكن من إقناع العشرات من الساكنة الذين قرروا الذهاب معه إلى جبل دوار تيشوت والمشاركة في التنقيب عن الكنز المفقود، وهو ما تسبب في حالة استنفار، تدخلت على إثرها السلطات المحلية والوقاية المدنية وعناصر الدرك الملكي بالمنطقة.

وذكرت ذات المصادر ان الشخص الذي زعم تواجد الكنز، وهو متزوج وأب لطفلين، كان يشتغل سائقا لشاحنة تنقل الحصى من الجبل نفسه، وذلك قبل انتقاله إلى ضواحي الحسيمة لأجل العمل، تاركا أسرته الصغيرة بمسقط رأسه الذي عاد إليه، مؤخرا.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، أمس الإثنين، على نطاق واسع فيديوهات يظهر فيها العشرات من الساكنة المحلية لجماعة سرغينة، وهم يتجمهرون خلف شخص يدعي أنه يعرف مكان كنز مفقود بالمنطقة، وأنه قادر على إرشادهم إليهم.

ووفق مصادر محلية، فإن قصة كنز سرغينة برزت قبل أسبوعين، حيث ادعى الشخص المعتوه معرفته بأمر هذا الكنز الضخم وحدد يوم 26 رمضان، لما له من دلالات دينية، للكشف عن الكنز الموعود.