اشرف  والي  جهة الداخلة وادي الذهب السيد لمين بنعمر على حفل افتتاح ملتقى النساء الإفريقيات ، صباح يوم امس الأربعاء 18 نونبر الجاري،  والذي تم اختيار مدينة الداخلة لتنظيم هذا الحدث الذي يعرف مشاركة هامة لنساء قادمات من مختلف الدول الإفريقية الصديقة للمملكة.

ويعتبر هذا الملتقى فرصة للتواصل وتبادل التجارب بين مختلف الفعاليات النسوية المشاركة، إضافة الى اكتشاف أفق التعاون البيني والعمل على تطوير دور المرأة في مختلف القطاعات من خلال الإستفادة من التجارب الناجحة، حيث يعد المغرب إحدى الدول الإفريقية التي بوأت المرأة مكانة هامة وأسندت لها أدوار طلائعية إعتمادا على كفاءتها التي تم دعمها من خلال العديد من المشاريع والبرامج النوعية بفضل سياسة المساواة.

وخلال الافتتاح أكد السيد الوالي في كلمة له أمام المشاركات عن تمسك المغرب بجذوره الافريقية وسياسته التي كانت ولا تزال تضع التوجه الإفريقي ضمن أولوياتها بفضل العلاقات المتينة التي تربط المملكة بالبلدان الإفريقية الشقيقة، وهو ما تعكسه الأنشطة الملكية السامية التي لم تنقطع يوما اتجاه العمق الإفريقي. كما أكد على الدور الهام التي تطلع به المرأة بالمغرب والأشواط التي قطعتها المملكة في هذا المجال من أجل النهوض بحقوق المرأة وكذا تحقيق مساواة حقيقية.

وبدوره رحب ينجا الخطاط  في مداخلته بضيفات المنتدى من مختلف البلدان الإفريقي مؤكدا عن انجازات المملكة في مجال حقوق المرأة وترسيخ المساواة بدءا بدستور 2011 الذي نص على المساواة بين الرجل والمرأة ووصولا الى تعزيز مشاركة المرأة في الهيئات المنتخبة خلال الإستحقاقات الجماعية والجهوية الأخيرة والتي بوأت المرأة مكانة هامة داخل النخب السياسية وعكست التقدم الكبير الذي أصبحت عليه حقوق المرأة والمساواة.