اعتبارا للأدوار التي تضطلع بها جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ والمؤسسات التعليمية في المساهمة في تحقيق أهداف وغايات رؤية 2015-2030 من أجل مدرسة الإنصاف والجودة والارتقاء لإصلاح منظومة التربية والتكوين ببلادنا، وتفعيلا لميثاق العلاقة مع هذه الجمعيات والمؤسسات التعليمية من جهة والمصالح الخارجية من جهة أخرى، أشرف السيد عامل عمالة انزكان ايت ملول بقاعة الاجتماعات بالعمالة يوم الخميس 19 نونبر 2015 على أشغال لقاء تواصلي بحضور السادة الكاتب العام للعمالة ورؤساء الأقسام بها ورئيس مكتب الاتصال ومفتش التوجيه ممثلين للنيابة والسيدات والسادة رؤساء بعض المؤسسات التعليمية وممثلين عن جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ بتراب عمالة انزكان ايت ملول .

افتتح اللقاء السيد العامل الذي رحب بالجميع، منوها بالمجهودات التي تبدل لصالح الأبناء والمنظومة التربوية عموما عبر برامج عمل مشتركة من اجل تأهيل مؤسسات التربية والتعليم العمومي وترصيد التجارب الناجحة ودعم المبادرات التربوية والاجتماعية والرياضية والفنية، والعمل على التغلب على الإشكالات عبر الاشتغال على المشاريع الطموحة والتأسيس لعلاقة مثينة مبنية على الانفتاح والالتزام ببرامج مشتركة لدعم المؤسسات التعليمية والمساهمة البناءة في سائر العمليات التربوية والمادية وتعبئة الأسر ومساعدة التلميذات والتلاميذ وخاصة المعوزين والمتعثرين دراسيا منهم، بعد هذه الكلمة، فتح باب المناقشة حيث طرحت عدة قضايا من قبيل التواصل والأمن في محيط المؤسسات والتكوين والخريطة المدرسية وإعادة التمدرس وظروف الاشتغال والتجهيزات المدرسية والفضاءات داخل المؤسسات  والشراكات والأمن الخاص والتكوين…..، وقد أبانت معظم التدخلات  عن إرادة وعزيمة لتعزيز عمل الهيئة التربوية والإدارية حماية لمصالح المتعلمين، وفي الأخير تناول الكلمة السيد العامل الذي ثمن تدخلات الحاضرين مما ساهم في نشر ثقافة الإيجاب ودعا الجميع إلى التعاون المشترك مع جميع المتدخلين كل من موقعه.

واختتم الاجتماع بالاتفاق على  إعداد يوم دراسي للخروج بنتائج ايجابية للنهوض بقطاع التربية والتكوين بإشراك الجميع .