قضت محكمة الاستئناف الإدارية بالرباط في جلستها ليوم الجمعة 13/11/2015 بتأييد الحكم الذي سبق أن أصدرته المحكمة الإدارية بمكناس والقاضي بإلغاء نتائج انتخاب سعيد شباعتو وكيل لائحة حزب الحمامة للانتخابات الجهوية بإقليم ميدلت وبالتالي إلغاء مقعده بمجلس جهة درعة تافيلالت بناء على الحكـــــــــــــم رقم 4784 الصادر في ملف المنازعات الانتخابية رقم 208/7212/2015.
هذا، و قد قضت المحكمة الادارية بمكناس في وقت سابق بإلغاء انتخاب لائحة حزب الأحرار برسم الإنتخابات الجهوية بدائرة ميدلت بتاريخ 04-09-2015 مع تبليغ الحكم للطرفين و السيد عامل عمالة ميدلت، كما في الحكم رقم 594 الصادر بتاريخ 22/09/2015 في ملف المنازعات الانتخابية رقم 185/7107/2015،
علما أن شباعتو عضو المكتب السياسي السابق للاتحاد الاشتراكي وكاتبه الجهوي بجهة مكناس تافيلالت، شغل باسم الحزب رئيسا لذات الجهة لولايتين ونصف، وبرلماني لثلاث ولايات، قدم استقالته من حزب الوردة قبل وضع الترشيحات للانتخابات الجماعية والجهوية بأيام قلائل فقط، هذه الاستقالة لم يتقبلها حزب الوردة و اعتبرها غير ذي اساس سليم و لا تحترم الشروط المنصوص عليها في مقتضيات قانون الأحزاب والنظامين الأساسي والداخلي للحزب، الأمر الذي جعل عبد الله العلاوي وكيل لائحة الحزب للانتخابات الجهوية بإقليم ميدلت يطعن صراحة في ترشيحه و تمكن بالتالي من إلغاء مقعده بالجهة كما هو مشار اعلاه.
و اعتبر المراقبون و المحللون السياسيون هذا السلوك لا أخلاقي يتنفي مع القانون المعمول بها خصوصا تلك المتعلقة بالترحال، علما ان حزب الوردة لم يتوصل باستقالة المعني بالامر الا في الدقائق الاخيرة ان صح التعبير التي تلي انتخابات شتنبر 2015 و ذلك اثر سلبا على حزب الوردة على صعيد جهة درعة تافيلالت.
وبتأييد حكم المحكمة الإدارية بمكناس، تنهي محكمة الاستئناف الإدارية بالرباط المسار السياسي لسعيد اشباعتو.

بقلم : ايت شطو محمد.