بمناسبة حلول  الذكرى  الستين  لعيد الاستقلال المجيد، و الذكرى الاربعين لعيد المسيرة الخضراء المضفرة نظمت ثانوية ابن خلدون  التأهيلية باسفي ، يوم 17 نونبر 2015م، مجموعة من الأنشطة احتفالا بهاته المناسبتين  الغاليتين للشعب المغربي، لتذكير الناشئة بالأمجاد التاريخية لبلادهم التي أظهر فيها الشعب المغربي تلاحما عظيما مع عرشه الوفي في سبيل طرد المستعمر و استكمال الوحدة الترابية للبلاد.

وقد بدأ الاحتفال كما كان مسطرا على الساعة الثامنة والنصف؛ حيث تخللته العديد من الأنشطة كان أهمها أداء النشيد الوطني من طرف أطر وتلاميذ المؤسسة، وكلمة للسيد مدير المؤسسة أعقبتها كلمة للسادة الأساتذة، وقد تخللت هذه الكلمات رفع مجموعة من الشعارات والأناشيد تمجد هاته المناسبة، وتحيي جهود الشعب المغربي وعرشه الوفي على جهودهم في تحرير البلاد، وعلى ما تنعم به البلاد من استقرار وعزة واطمئنان في ظل القيادة الرشيدة للملك محمد السادس نصره الله.

بعد ذلك تم التوجه إلى زيارة معرض للصور الرياضية  خلال فترة ماقبل الاستقلال  أقيم  بالمؤسسة بمساهمة من الجمعية الرياضية التي زودت المؤسسة بمجموعة من الصور الفوتوغرافية لمجموعة من المقاومين الأبطال ولبعض الأحداث التاريخية المهمة التي شهدها المغرب إبان فترة الحماية.