أفاد بلاغ لوزارة الداخلية، يوم امس الاثنين، بأن  الحكومة البلجيكية طلبت من المغرب تعاونا وثيقا ومتقدما في مجال الاستخبارات  والأمن بعد اعتداءات باريس الأخيرة.


 وأوضح البلاغ أنه “إثر اتصال هاتفي أجراه العاهل البلجيكي الملك فيليب مع صاحب  الجلالة الملك محمد السادس عبر فيه عن طلب بلجيكا من المغرب إرساء تعاون وثيق  ومتقدم في مجال الاستخبارات والأمن، بعد الاعتداءات الأخيرة في باريس وامتداداتها  ببلجيكا وبلدان أوروبية أخرى، أجرى وزير الداخلية السيد محمد حصاد مباحثات مع نائب  رئيس الوزراء ووزير الداخلية البلجيكي همت التفعيل الملموس والفوري لهذا الطلب،  على غرار التعاون القائم مع فرنسا”.


 وأضاف البلاغ أنه “من جهتهما، تباحث المدير العام لإدارة مراقبة التراب الوطني،  والمدير العام للدراسات والمستندات، أيضا، مع نظيريهما البلجيكيين حول نفس الهدف”