متابعة .

حلت بمدينة الداخلة يوم الأربعاء المنصرم  قافلة طبية متعددة الاختصاصات من تنظيم جمعية تافيلالت القادمة من واحة تافيلالت مهد الدولة العلوية المجيدة، حيث استقبل مستشفى الحسن الثاني  مجموعة من الأطباء المتخصصين وأطر ومساعدين أعضاء بهذه الجمعية في إطار حملة طبية لفائدة ساكنة الجهة عموما ومدينة الداخلة على وجه الخصوص .

وتعتبر هذه القافلة هي الرابعة من نوعها التي تنظمها هذه الجمعية بشراكة مع ولاية جهة الداخلة وادي الذهب  ومندوبية الصحة، حيث تهدف الجمعية من خلال هذه الحملة الطبية الى تمتد على مدى أربعة أيام وتهم تقديم خدمات صحية متنوعة تشمل معظم الاختصاصات، إضافة الى تقديم أدوية مجانية وخدمات استشارية لفائدة عموم الساكنة، فضلا عن مجموعة من الأنشطة  التوعوية سيستفيد منها تلاميذ المؤسسات التعليمية بالداخلة.

ويضم الطاقم الطبي المكون لهذه القافلة من 16 طبيبا مختصا، منهم طبيبي أسنان وطبيبين للجراحة العامة، إضافة الى أطباء آخرين في تخصصات أخرى مثل الأمراض الجلدية وجراحة المسالك البولية.

وشهدت هذا الحملة الطبية في يومها الثاني حضور السيد الوالي لمين بنعمر ورئيس الجهة ينجا الخطاط ورئيس المجلس البلدي للداخلة، حيث عبر رئيس جمعية تافيلالت المنظمة لهذه المبادرة عن سعادته الغامرة بزيارة مدينة الداخلة من جديد وصلة الرحم مع مغاربة هذه الأرض العزيزة على قلوب المغاربة قاطبة، إذ تندرج هذه القافلة في إطار ربط أواصر التواصل تزامنا مع الذكرى الأربعين للمسيرة الخضراء.

كما شكر رئيس الجمعية الأطباء الذين قدموا من مختلف مدن المملكة استجابة لهذه المبادرة التي تتشرف جمعية تافيلالت باحتضانها والإشراف عليها، كما شكر أيضا ساكنة الداخلة  على حسن الضيافة وحفاوة الإستقبال آملا أن تكون هذا القافلة قد حققت مبتغاها واستفادت منها الساكنة.