في إطار مشروع تنوير الذي يهدف إلى تطوير المهارات التكوينية التكميلية ذات طبيعة مختلفة، ومساهمة منها في تحسين جودة التعليم في المدارس العمومية خاصة في العالم القروي وتفعيل الحياة المدرسية فيها، تنظم جمعية كان يامكان بتنسيق وتعاون مع نيابة وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بإنزكان ايت ملول دورة تكوينية بمقرالنيابة انطلاقا من يوم السبت 28 نونبر 2015 الى غاية 30 منه، دورة تكوينية لفائدة 21 أستاذ(ة) يعملون بالمؤسسات المستهدفة من المشروع في نيابتي إنزكان أيت ملول واكادير ادا اوتنان وهي مجموعات مدارس الشاطئ وجابر بن حيان باورير  والهداية من تماعيت بنيابة اكادير ادا اوتنان ومجموعات مدارس الأركان وعقبة بن نافع من أولاد داحو والمسيرة الخضراء من التمسية بنيابة انزكان ايت ملول، وتهدف هذه الدورة التي يؤطرها الخبير الفرنسي مارسيل  زركوزا Marcel Zaragoza في موضوع الحكاية والحكاية المغناة كوسيلة للتعلم إلى تقوية القدرة على التعبير وتفعيل حسن الإبداع والتصور لدى الأطفال وتحفيزهم على القراءة والمطالعة عن طريق الحكي والغناء الذي يعتبر أحسن محفز ووسيلة تربوية ناجعة  للتعلم وتنمية القدرات التعبيرية والفنية والثقة في النفس مع التمكن من تبني القيـم والمبـــادئ والحقـــوق وتطوير القدرات، عبر الإنشاد وترجمة الحكايات إلى أغاني معبرة، وستمكن هذه الدورة المستفيدين منها من تبني تقنيات إبداع الحكايات  بوسائل بسيطة تحفز على التعلم بشكل حيوي ممتع وسهل وتمرير مقاربات جديدة بتقنيات تنشيطية تشجع على اكتساب المعارف وتنمية القدرات التعليمية. وقد عبر جل المشاركين عن شكرهم لجمعية كان يا مكان والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة سوس ماسة ونيابة انزكان ايت ملول المحتضنة للدورة التكوينية في نسختها الثانية  خاصة وللمشروع عموما.