لا تزال الطريق الرابطة بين تيزنيت وأكادير خاصة على مستوى سيدي بيبي تحصد المزيد من الأرواح، فبعد حادثة ليلة الخميس الماضي حينما دهست سيارة راكب درجة عادية، ذات السياريو يتكرر من جديد على مستوى دوار إحشاش، إذ صدمت سيارة خفيفة صباح يومه الإثنين راكب دراجة عادية أردته قتيلا، وحسب مصادر مطلعة فأسباب الحادث تعود للسرعة المفرطة لصاحب السيارة بالرغم من تواجد إشارة تحديد السرعة