مصطفى بايتاس.. رؤيتنا للنموذج التنموي الجديد تستند على “مسار الثقة” وتؤكد على المسؤولية والمساواة والتماسك الاجتماعي

869

 

 

متابعة

أكد عضو المكتب السياسي للتجمع الوطني للأحرار مصطفى بايتاس أن رؤية الحزب للنموذج التنموي الجديد تتطابق بشكل كبير مع “مسار الثقة”، وهو منتوج تجمعي خالص منبثق عن عددٍ من اللقاءات الجهوية، وأخرى مع مغاربة العالم.

وقال بايتاس في تصريح له، عقب اجتماعٍ لوفد عن الحزب مع اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي يوم الأربعاء المنصرم بالرباط، إن “الأحرار” يعتبر في تصوره كل من قطاعات الصحة والتعليم والشغل أولويات النموذج التنموي الجديد، سعياً لتحقيق مبادئ المسؤولية والمساواة والتماسك الاجتماعي.

وأكد على أن التجمع الوطني للأحرار لا يرغب في الدخول في نقاش “البرستيج الثقافي”، وركز بشكل دقيق على الأوليات الثلاثة المذكورة، مؤكداً أنها أكثر ما يؤرق بال المواطنات والمواطنين.

وحرص الأحرار، يضيف بايتاس، على خلق نقاش ساهم فيه أزيد من 13 ألف مواطنة ومواطن، شاركوا برأيهم في تحديد ملامح رؤيته للنموذج التنموي الجديد، ينطلق من مبادئ وقيم مجتمعية تستند على الإنصات لنبض المجتمع وتطلعاته، في إطار الموضوعية في تحديد الأولويات المجتمعية الراهنة والمستقبلية، مشددا على أن الحزب مقتنع بأنه لا يمكن لهذا النموذج التنموي أن يستقيم دون وضع التشخيصات الواقعية واقتراح الحلول البديلة.

ومثل التجمع الوطني للأحرار في هذا الاجتماع بوفد يترأسه الرئيس عزيز أخنوش، وأعضاء المكتب السياسي كل من مصطفى بايتاس، ونبيلة الرميلي، ورشيد الطالبي العلمي، ومحمد أوجار، وأنيس بيرو وسعد برادة.

وتأتي هذه الجلسة، تنفيذا لمنهجية عمل اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي، والتي قررت تنظيم جلسات استماع واسعة، مع الأحزاب السياسية والنقابات والقطاع الخاص والجمعيات، في إطار روح الانفتاح والبناء المشترك، سعياً لجمع مساهمات وآراء جميع الأطراف المدعوة إلى هذه العملية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.