في إطار المبادرات الإنسانية التي يقوم بها طلاب الجامعة الدولية لأكادير Universiapolis ، تم يوم السبت 28 نونبر 2015 تنظيم عملية إعذار جماعي لفائدة أزيد من 40 طفل ينتمون لعدة أسر معوزة بجماعة زاوية بن حميدة إقليم الصويرة.

هذه المبادرة الإنسانية النبيلة، والمنظمة من طرف خلود العاصفي طالبة السنة الثالثة بكلية علوم التدبير ISIAM ، أكدت خلال تصريح للصحافة، أن هذه العملية والتي نظمت بشراكة مع الجمعية النسائية للإبداع والتنمية بالصويرة وبتعاون مع المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة، تندرج في إطار العمل الاجتماعي التضامني الذي من شأنه تقديم مختلف الخدمات العلاجية والإنسانية والاجتماعية للمواطنين العاجزين عن توفير موارد العلاج أو التطبيب، وهو رهان، تؤكد الطالبة “خلود” على كونه لن يتحقق دون تكاثف الجهود وانخراط مختلف المؤسسات الحكومية وغير الحكومية.

يشار إلى أن هاته الحملة عرفت توزيع الأدوية والملابس وبعض المواد الغذائية على المستفيدين من عملية الاعذار، كما توجت بحفل فني فلكلوري نال استحسان الساكنة.

مراسلة : موحا بلبيضاء