نظمت المندوبية الإقليمية للتعاون الوطنية بأسا الزاك، وفرع الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات بالمدينة ذاتها، لقاء تحسيسيا لفائدة الأشخاص في وضعية إعاقة من أجل تقديم برنامج الدعم الموجه لهذه الفئة والتعريف بمحاوره.

ويدخل تنظيم هذا اللقاء التحسيسي، حسب المنظمين، في إطار اتفاقية شراكة خاصة بإدماج ومواكبة الأشخاص في وضعية إعاقة موقعة بين التعاون الوطني والوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات.

وتم خلال هذا اللقاء، أيضا، تلقي طلبات المشاريع التي تدخل في نطاق الأهداف المسطرة لصندوق دعم التماسك الإجتماعي. وتشمل خدمات الصندوق، الذي انطلق بمبلغ قيمته 50 مليون درهم، أربعة مجالات.

وتتمثل هذه المجالات الأربعة في تحسين ظروف تمدرس الأطفال في وضعية إعاقة، واقتناء الأجهزة الخاصة والمساعدات التقنية الأخرى، وتشجيع الاندماج المهني والأنشطة المدرة للدخل، وإحداث وتسيير مراكز استقبال وتوجيه الأشخاص في وضعية إعاقة