بلغ منسوب السدود الرئيسية بالمملكة، في مختلف الاستعمالات، حوالي 10,102 مليار متر مكعب إلى غاية 3 دجنبر 2015، مسجلا بذلك نسبة ملء تقدر بـ64,9 في المئة، أي ما يعادل نفس النسبة المسجلة خلال نفس الفترة من السنة الماضية (10,326 مليار متر مكعب ، 66,4 في المئة).

وحسب الوضعية اليومية للسدود، التي نشرت على الموقع الإلكتروني للوزارة المنتدبة المكلفة بالماء، فإن سدا واحدا حقق نسبة ملء بلغت 100 في المائة بفضل التساقطات المهمة والاستثنائية التي عرفها مؤخرا مجموع التراب الوطني. ويتعلق الأمر بالسد القائم على واد زا الذي انتقلت نسبة ملئه من 99,1 في المائة في 3 دجنبر 2014 إلى 100 في المائة خلال نفس اليوم من السنة الجارية، كما حافظ سد سيدي سعيد معاشو على نسبة ملء تبلغ 100 في المائة، التي كان قد بلغها خلال السنة الماضية.

وتم أيضا تسجيل ارتفاع في معدل ملء سد الحسن الثاني الذي انتقل من 43,3 في المائة في 3 دجنبر 2014 إلى 77,1 في المائة خلال نفس اليوم من سنة 2015 ، وسد الحسن الداخل (من 56,4 إلى 74,4 في المائة) ، وسد الساقية الحمراء (من 0 في المائة إلى 38,2 في المائة) ، وسد الحسن الأول (من 43,6 في المائة إلى 76,9 في المائة)، وسد أحمد الحنصالي (من 41,6 في المائة إلى 71,6 في المائة)، وسد بين الويدان (من 55,4 في المائة إلى 74,2 في المائة).

وأشارت الوزارة، في المقابل، إلى انخفاض منسوب المياه في عدد من السدود، لا سيما سد المنصور الذهبي (انتقل من 100 إلى 91,7 في المائة )، وسد يوسف بن تاشفين (من 100 في المائة إلى 62 في المائة)، وسد أهل سوس (من 100 في المائة إلى 80 في المائة)، وسد الدخيلة (95,4 في المائة إلى 33,2 في المائة) ، وسد للا تاكركوست (من 90,8 في المائة إلى 42,8 في المائة)، وسد عبد المومن (من 58,4 في المائة إلى 43,6 في المائة) ، وسد تويزغي الرمز (من 19,3 في المائة إلى 0 في المائة).

يذكر أن منسوب السدود الرئيسية بالمملكة، في مختلف الاستعمالات، بلغ حوالي 10,573 مليار متر مكعب حتى تاريخ 27 أكتوبر 2015، مسجلا بذلك نسبة ملء تقدر بـ68 في المئة، مقابل 8,301 مليار متر مكعب (53,4 في المائة) خلال نفس الفترة من السنة المنصرمة