ذكر موقع “The Verge” أن القائمين على موقع فيسبوك عازمون على إضافة تعديلات على الموقع تحظر على غير البالغين مشاهدة الإعلانات التي تروج لإكسسوارات السلاح.

وأوضح المتحدث باسم فيسبوك أن “الموقع يتبع حاليا سياسة تحارب الدعايات التي تروج للأسلحة النارية، لكنه لا يملك أية قواعد حالية تحظر الترويج لإكسسوارات السلاح، كمناظير التصويب ومخازن الطلقات وغيرها من قطع الملحقات المتعلقة بالأسلحة”.

وأكد أنه “وبدءا من 21 يونيو الجاري، سيقوم الموقع بحجب جميع الإعلانات والمنشورات التي تروج لإكسسوارات السلاح عن المستخدمين الذين تقل أعمارهم عن 18 عاما”.

وتأتي تلك التدابير من فيسبوك وفقا للخبراء للتقليل من ظواهر العنف المرتبطة بالأسلحة النارية عند المراهقين، والتي راح ضحيتها العديد من الأطفال في المدارس الأمريكية في السنوات الأخيرة.