افادت مصادر اعلامية ، ان الممرضة التي تعمل بقسم الولادة بمستشفى سيدي محمد بن عبد الله بمدينة الصويرة قد تم تمتيعها بالسراح المؤقت بعد الاستماع اليها من قبل النيابة العامة.
وأضافت ذات المصادر، ان الممرضة المتابعة في حالة سراح قامت بتزوير وثائق رسمية خاصة بام المولود، حيث سيتم تسليم احدى العائلات الرضيع مقابل مبلغ مالي تصل قيمته 40000 درهم لمن وضعت المولود والتي قالت مصادرنا انها ام عازبة، إلا ان الامور صارت عكس ما خططت له الممرضة وكل الاطراف التي لها صلة بالموضوع.
والى ذلك، فقد جرى التحقيق مع اطراف القضية والمتابعين في حالة اعتقال، فيما تم إيداع المولود بإحدى مؤسسات الرعاية الاجتماعية بمدينة الصويرة بناء على تعليمات النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بالمدينة.
وكانت عناصر الشرطة القضائية بالصويرة قد اوقفت الممرضة بقسم الولادة التابع لمستشفى سيدي محمد بن عبد الله من منزلها، ليلة اول امس الخميس 3 دجنبر، من اجل تزوير شهادة الولادة، قبل تمتيعها بالسراح المؤقت.