تدعو، كل من النقابة الوطنية للصحافة المغربية، والجامعة الوطنية للصحافة والإعلام والاتصال (إ.م.ش) والتنسيقية الوطنية للصحافة والإعلام الرقمي كل المهنيات والمهنيين الحاصلين على البطاقة المهنية لسنة 2017، إلى المشاركة المكثفة في انتخابات المجلس الوطني للصحافة.

ومن المعلوم أن هذه الانتخابات ستجري يوم الجمعة 22 يونيو 2018، ابتداء من الساعة الثامنة والنصف صباحا إلى الساعة السادسة مساء، بمختلف مكاتب التصويت التي تم الإعلان عنها.

والنقابتان والتنظيمات المهنية المساندة للائحتهما المشتركة “حرية مهنية نزاهة”. إذ يوجهون هذا النداء إلى المهنيات والمهنيين، فإنهم ينوهون بزخم الجسم الصحافي والإعلامي المغربي، الذي تم التعبير عنه، خلال مختلف المحطات السابقة، من خلال الانخراط الجدي في حملة التحسيس والتعبئة بأهمية التنظيم الذاتي للمهنة، كمكسب لكل المهنيين، بهدف الحرص على احترام أخلاقيات الصحافة، والاهتمام الجدي بالقضايا الاجتماعية لهم، وتولي مسؤولية منح البطاقة المهنية، وممارسة آلية الوساطة والتحكيم، والمساهمة في مناقشة القوانين الخاصة بالقطاع، وغيرها من صلاحيات المجلس.

إن المشاركة القوية والمكثفة في هذه الانتخابات، دليل على نجاح مواجهة مخطط التمييع والعرقلة، الذي حاولت بعض الجهات تصريفه، قصد الإجهاز على هذا المكتسب الوطني الهام، الذي يشكل محطة فاصلة في تاريخ المهنة وفي مستقبل المشهد الإعلامي في بلادنا.

متابعة