تنظم الكلية متعددة التخصصات ومنتدى الجنوب للسينما و الثقافة  بدعم من رئاسة جامعة ابن زهر ، و بتعاون مع نادي دي سيكا المهرجان الجامعي الدولي لسينما الشباب  أيام 17 – 18 – 19 دجنبر 2015 تحت شعار  ” السينما ملتقى الثقافات ” ، وتتضمن هذه الدورة الأولى مسابقة لأفلام طلبة السينما من المغرب و الجزائر و تونس و مصر و فرنسا و ألمانيا و كندا و الولايات المتحدة الأمريكية ، و مائدة مستديرة من تنشيط أكاديميين من  المغرب و الخارج ، كما تعرض في المهرجان أفلام روائية ووثائقية لها علاقة بالشباب موضوعا أو إخراجا منها ” محاولة فاشلة لتعريف الحب ” ، و ” قلوب محترقة ”  ، و أياد خشنة ، و” أزول  “، و ” أسدان ”  ،و ” شكون أنا ؟ هو ” .

في فقرة ضيف الدورة يستضيف المهرجان المخرج و الأكاديمي عزالعرب المحرزي العلوي حيث سيتم عرض أفلامه ” أندزومان ” و ” إزوران ” و باقي أفلامه الوثائقية و ذلك كصيغة للاعتراف بمثقفي السينما و الباحثين فيها .

خدمة للجانب التكويني للطلبة و شباب المهرجان تنظم ورشات من تأطير الأساتذة بن حيون صفوت في موضوع ” الديكور و السينوغرافيا ” ، و ابراهيم  هنائي في محور : “التعبير الجسدي و إدارة الممثل أمام الكامير ” و باتريك أرنو في ” المونتاج الرقمي ” و عز العرب المحرزي العلوي في ” الإخراج السينمائي “.

إضافة إلى ما سبق تنظم على هامش المهرجان معارض فنية و ثقافية منها معرض الفنان التشكيلي  موحا ملال  تحت عنوان ” الجنوب : تقاليد و أضواء ” و معرض ” أمل ” الذي أشرف على تنسيقه المبدع المساوي مصطفى و معرض الكتب السينمائية و الفنية الذي يشرف عليه الكتبي و الفاعل المدني حسن بن اعدادة .

يترأس الدورة الأولى للمهرجان رئيس جامعة ابن زهر عمر حلي ، كما تواكب فعالياته أسماء فنية مغربية و أجنبية منها   حكيم بلعباس و محمد العسلي و محمد خيي و أحمد المعنوني و إليلس بوخموشة و وسيم القربي و ابراهيم زكريا قدور و غابرييل ترومبلاي؛ و الفنانة مجيدة بن كيران التي تشكل لجنة تحكيم المهرجان إلى جانب باتريك أرنو من فرنسا و عيسى راس الما من الجزائر و رشدي المنيرة من المغرب و حمادي عبود من تونس وهو من  يترأس هذه اللجنة .

ب بقلم : حميد تباتو

– منسق مسلك تدبير الانتاج السينمائي-كلية ورزازات-

– رئيس منتدى الجنوب للسينما والثقافة