قامت عناصر الدرك الملكي بإمنتانوت بإيقاف شاب يبلغ من العمر 19 سنة،  مساء يوم الاثنين 7 دجنبر، من اجل التحقيق معه حول حادث انتحار فتاة قاصر تبلغ من العمر 15 سنة.
وجرى اقتياد الموقوف الى مركز الدرك الملكي بإمنتانوت للاستماع اليه بعدما اقرت أسرة القاصر ان علاقة غرامية بينهما والتي تاكدت بعدما جرى تفتيش هاتفه النقال الذي كان يضم رسائل غرامية بينه وبين الهالكة.
وكانت الفتاة القاصر والمدعوة قيد حياتها “فاطمة” قد وضعت حدا لحياتها، صباح يومه الاثنين، شنقا بواسطة حبل ربطته بإحكام ولفته حول عنقها بإحدى غرف منزل اسرتها التي استفاقت على مشهد انتحارها، الذي لم يعرف بعد السبب الحقيقي لإقدامها على فعلتها.
والى ذلك، انتقلت عناصر الدرك الملكي الى عين المكان لمعاينة جثة الهالكة وفتح تحقيق في ظروف وملابسات الحادث لمعرفة الاسباب الحقيقية التي دفعتها للانتحار، فيما جرى نقل جثتها الى مستودع الاموات بباب دكالة بمراكش لإخضاعها للتشريح الطبي بناء على تعليمات النيابة العامة.
الهالكة من مواليد سنة 2000، كانت تتابع دراستها بالمستوى الخامس ابتدائي بفرعية دوار اكادير حيث تقطن والتابع للجماعة القروية بوابوض باقليم شيشاوة، فيما حبيبها المدعو “الحسين” يتابع دراسته بقسم الجذع المشترك بثانو%