الوداد الرياضي البيضاوي، يحقق فوزا ثمينا بثلاثية لهدفين، على حساب حسنية أكادير

48

 

متابعة

حقق فريق الوداد الرياضي البيضاوي لكرة القدم، فوزا ثمينا بثلاثية لهدفين، على حساب ضيفه حسنية أكادير، في مباراة الجولة 13 من منافسات الدوري الاحترافي، التي جمعتهما على أرضية مركب محمد الخامس بالدار البيضاء.

وانطلقت مجريات المواجهة على وقع تحركات هجومية من الجانبين، كانت الأكثر خطورة منها من جانب الفريق البيضاوي، حيث ضغط رفاق بديع أووك، على معترك عمليات الفريق السوسي، تعامل معه أبناء امحمد فاخر، بقتالية دفاعية كبيرة.

وتوالت المناورات الهجومية للفريق البيضاوي في باقي الدقائق، غير أن الانتشار الجيد لعناصر الحسنية أبقى الخطورة بعيدة عن مرمى عبد الرحمان الحواصلي، إلى غاية الدقيقة 36 حين احتسب الحكم ياسين بوسليم، ركلة جزاء للوداد، ترجمها يحيى جبران لهدف التقدم.

ولم يتأخر رد فعل الحسنية كثيرا، حيث تلاعب المهاجم كريم البركاوي، بمدافعي الوداد قبل أن يهزم الحارس رضى التكناوتي، بتسديدة قوية، محرزا هدف التعادل لفريقه من مجهود فردي في حدود الدقيقة 41، لتنتهي مجريات الشوط الأول بالتعادل هدف لمثله.

ومع بداية مجريات الجولة الثانية بثوان، عاد كريم البركاوي ليقتنص الهدف الثاني للحسنية من مرتد سريع، قبل أن ترمي العناصر الودادية بكل ثقلها على نصف ملعب الفريق السوسي، بحثا عن فتح ممرات للوصول إلى الشباك والعودة في النتيجة.

وفي حدود الدقيقة 61، تمكن المهاجم كازادي من هز الشباك وإحراز هدف التعادل للوداد بعد تمريرة جانبية من رفيقه إسماعيل الحداد، بسط بعدها الفريق البيضاوي سيطرته المطلقة على باقي أطوار النزال.

وأثمر الضغط الهجومي للوداد تسجيل هدف الفوز في الدقيقة 80 عن طريق المدافع حمزة أسرير، بعد هفوة في الخط الخلفي للحسنية، ليقود بذلك فريقه لحسم النقاط الكاملة للمواجهة.

ورفع الوداد رصيده بعد هذا الفوز للنقطة 26 في الصف الثاني، فيما زادت الهزيمة من متاعب الحسنية في أسفل الترتيب، بعد أن تجمد رصيده في حدود 9 نقاط بالصف قبل الأخير.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.