شهدت الطريق الرابطة بين مولاي إدريس و مكناس ،  امس الاثنين  حادثة سير مروع، نتيجة إصدام شاحنة “رموك” بحافلة ركاب، و هو الحادث الذي أسفر حسب المعطيات الأولية، عن مقتل شخص واحد في مكان الحادث و إصابة 15 آخرين بجروح متفاوتة الخطورة في حين أصيب سائق الحافلة و مساعده إصابة بليغة.

وعن أسباب الحادث علمت “مكناس بريس” من مصادر بعين المكان، أن حافلة الركاب أصيبت بعطل فتوقفت بشكل إضطراري إلى حين قدوم حافلة أخرى لنقل الركاب بعد تعثر إمكانية إصلاح العطل، و بعد قدوم الحافلة و نقل الركاب قدمت شاحنة فاصطدمت بالحافلة التي أصابعا العطل، و هو ما أسفر عن مقتل شخص و إصابة آخرين، وعلم أن عدة سيارات إسعاف توجهت  إلى مكان الحادث لنقل المصابين إلى مستشفى محمد الخامس بمكناس.