انعقد بمقر الكتابة العامة لعمالة أسا الزاك الإجتماع الخامس للجنة المحلية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالإقليم تم الإطلاع فيه على نسب تقدم أشغال المبادرة لسنة 2015 بالإضافة للمصادقة على مجموعة من المشاريع وإعادة برمجة أخرى في إطار برنامج محاربة الفقر بالوسط القروي وبرنامج محاربة الهشاشة والتهميش.
اللقاء رصد نسبة المشاريع المنجزة برسم السنة الحالية و الإعتمادات المخصصة لكل برنامج فيها،حيث خصص لبرنامج محاربة الهشاشة و التهميش حوالي 2.200.000 درهم بنسبة محددة في %15,04 في حين خصص لبرنامج محاربة الإقصاء الإجتماعي في الوسط الحضري ما مجموعه 2.000.000 درهم بنسبة إجمالية % 14.29 و برنامج محاربة الفقر بالعالم القروي لنفس السنة ب 2.550.000 درهم بنسبة %18,04 من الإعتمادات المرصودة للمبادرة.
البرنامج الأفقي الخاص بالنسيج الجمعوي و التعاونيات و الشركات التضامنية إستأثرت بالنسبة الكبرى للإعتمادات حيث حضيت بما نسبته %52,63 بتكلفة مالية قدرت ب 7.000.000 درهم و ذلك في إطار تشجيع مبادرات التشغيل الذاتي و تشجيع الأنشطة المذرة للدخل التي كان عددها المستفيدين منها حوالي 61 مشروع .
” ادريس عيوش ” رئيس قسم العمل الإجتماعي بعمالة الإقليم أوضح في تقديمه للعرض بالمناسبة نسب المشاركة في الإعتمادات المخصصة للمبادرة حيث ساهم كل من المجلس الإقليمي لأسا الزاك ب % 22.55 و الوكالة الوطنية لتنمية الواحات و شجر الأركان ب % 7.52 في حين المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ساهمت ب % 69.93 .