متابعة.

سيستفيد رجال ونساء الأمن، انطلاقا من شهر يناير المقبل، من زيادات في الأجور، تهم على الخصوص مراجعة تعويضات جميع الموظفين المرتبين في السلم 10 وما دونه، مع الزيادة في التعويضات.

وحسب ما نقلته مصادر صحفية، فالزيادات تدخل في مسار إعادة تأهيل الوضعية، بعد التقويم الذي باشرته المديرية العامة للأمن الوطني مند تعيين عبد اللطيف الحموشي على رأسها، والذي انتهى بكشف مجموعة من الثغرات، وأسفر عن أداء جميع المتأخرات من 2012 إلى 2015، سيما المتعلقة بالماء والكهرباء، وصيانة أسطول السيارات وواجبات المحروقات، وغير ذلك من مصاريف التنقل الخاصة برجال الشرطة.

وأضافت ذات المصادر، أن المديرية بدأت تفكر في البذلة الرسمية لرجال الأمن، حيث اتخذ قرار تغيير لباس الآمن، انسجاما مع ظروف العمل وطبيعة التدخلات، ما أفضى إلى انتقاء لباس يتماشى مع النجاعة والفعالية المطلوبتين أثناء أداء المهام.