اخبار سوس/  دنان  الضاوي.

الى وقت قريب كانت ايت عميرة التابعة لدائرة بيوكرى اقليم اشتوكة ايت باها،  مستنقعا تشوبه شوائب المخدرات بجميع اصنافها ما يفرز جرائم تستهدف المواطنين الابرياء ، من قتل وإعتراض سبيل ، وسرقة وإتصاب، لكن لم يكن احدا يظن أن هذه المنطقة ستعرف إستقرارا  امنيا  بعد كل هذه الظواهر  المشينة  التي وسمت  جبينها،  بيدا انها خرجت من عنق الزجاجة وتنفست الصعداء بعد حول المسؤول  الترابي  الجديد بمركز الدرك الملكي  ايت عميرة ، الذي رفع شعار التحدي عنوانه التصدي لكل اشكال الجريمة ، حيث البوادر تظهر للعيان،  وبدأت أيت عميرة تلمس حـلة أمنية جديدة ، بعد تنقيتها من المتسكعين، وتجار المخدرات  بجميع اصنافها، والحد من ظاهرة  البغاء التي كانت وصمة عار على جبين المنطقة .

ساكنة ايت عميرة استبشرت خيرا بهذه التحركات الامنية  التي عادت اليها الطأمنينة  والامن  والاستقرار ، ويلحون على  المزيد من التدخلات الامنية