حط بيوم امس الخميس بميناء الصويرة  زورق تابع للدرك الملكي و على متنه 15 مهاجرا إفريقيا بعد محاولة فاشلة للهجرة السرية نحو سواحل اسبانيا.

و ذكرت مصادر للجريدة أن المهاجرين الذين ضلوا طريقهم، كانوا على متن قارب بمحرك بالقرب من مياة الصويرة، و المرجح أنه انطلق من شاطئ غير محروس بجنوب المغرب في اتجاه جزر لاس بالماس.

و قد تم نقل جميع المسعفين من المهاجرين السريين نحو المستشفى الإقليمي سيدي محمد بن عبدالله لتلقي العلاجات الضرورية ، بعد صراعهم الطويل مع أمواج الأطلسي لما يزيد عن أسبوع كامل بدون أكل و شراب، إلى أن تم رصدهم من طرف بعض البحارة ليتم إخطار السلطات الأمنية بالصويرة.

و عرف ميناء الصويرة  فور انتشار الخبر حركة دؤوبة بعد توافد مختلف المسؤولين بالأجهزة الأمنية بالإقليم من عناصر الدرك و الوقاية المدنية و السلطات المحلية.