بلاغ صادر عن الوزارة،  توصلت به منابر اعلامية ، ذكر أن الموقوفين، في هذا الإطار، هم أربعة أفراد ينتمون إلى مدن الناظور والحسيمة وطنجة، وأن العملية نفذها المكتب المركزي للأبحاث القضائيّة.

“الشبكة الإجرامية من بين أفرادها عنصران يحملان جنسيات أوروبيّة”، يورد المصدر نفسه، مخبرا الرأي العام بالشروع في التحقيقات مع المعتقلين بناء على أمر قضائي.

“التحريات أظهرت أن بعض عناصر هذه الشبكة الإجرامية تربطهم علاقات بعناصر متطرفة في الخارج، وبمقاتلين تحت لواء ما يسمّى بالدولة الإسلاميّة بالساحة السورية ـ العراقية”، توضح وزارة الداخليّة.

جدير بالذكر أن المعتقلين الأربعة، المنتظر تقديمهم للعدالة بعد انتهاء التحقيق الذي تشرف عليه النيابة العامّة، قد جرى توقيفهم جراء “عمليات لتهريب العملة وتبييض الأموال المتحصل عليها من الاتجار الدولي بالمخدرات”.