أدانت المحكمة الابتدائية بالصويرة الفقيه والسيدة التي ضبطت معه وهو يمارس الجنس معها بدعوى منحها “البركة” بالسجن النافذ 10 أشهر.
وكانت الشرطة القضائية بالصويرة قد اوقفت “الفقيه” وهو إمام مسجد متلبسا بممارسة الجنس على امراة بمحل يمارس فيه شعوذته ببرج البارود بمشارف مدينة الصويرة (بين الديابات والجزيرة)، حيث تم اقتيادهما الى مصلحة الشرطة القضائية لتحرير محضر الاعتقال والاستماع اليهما، قبل وضعهما رهن تدابير الحراسة النظرية وإحالتهما على انظار النيابة العامة.
وكانت السيدة قد اعترفت انها قصدت “الفقيه” من اجل التبرك منه على غرار باقي النساء اللواتي يقصدنه، بعدما اوهمهن بان هذه طريقته للتبرك منه لفك كل مشاكلهن.
وقدم “الفقيه” المدان بالسجن النافذ من مدينة تارودانت الى مدينة الصويرة من اجل ممارسة اعمال السحر والشعوذة بعدما يوهم النساء والفتيات انه يملك القدرة على جعل كل من تأخرت في الانجاب او عاقر على جعلها تحبل، وكذا القدرة على تزويج الفتيات اللواتي قاتهم قطار الزواج، الامر الذي دفع بالكثير منهن الى اللجوء اليه للتبرك منه، وهو ما يستغله لممارسة الجنس عليهن.
خالد الطالبي 

اقرا أيضا