تم أمس بمستشفى ابن سينا بالرباط الاحتفال بالفوج الأول من الأطباء الحاصلين على دبلوم الليزر في ميدان التجميل بالمغرب والذي يضم أيضا أطباء أفارقة ، ويعد هذا التكوين الأول على الصعيد الأفريقي بحيث اعتمد في جل مكونيه على اختصاصيين مغاربة .
وفي اتصال مع المنسقة العامة لهذا التكوين الدكتورة بديعة زاكي أكدت لنا أن الأطباء المغاربة اثبتوا عبر كلية محمد الخامس للطب وعبر مصلحة طب الجلد برئاسة الأستاذ حسام انهم قادرون على رفع التحدي لتفعيل آليات محلية وطنية وافريقية للنهوض بالتكوين في ميدان. بعض الاختصاصات المنعدمة في البلدان الأفريقية ، كما صرحت على أنها والطاقم المساعد على استعداد لمواصلة التكوين والتحصيل في عدة اختصاصات آخري ستفتح المجال لجميع الفعاليات للاندماج في استراتجية للتكوين والتخصص وأيضا للنهوض بقطاع الصحة وتحسين جودة الخدمات .
ويعد فوج المتخرجين لسنتي 2016-2018 الفوج الأول الذي حصل على تكوين عالي الجودة حول آخر ما وصل اليه علم التطبيب في مجال العلاجات الطبية المعتمدة على اللازر في ميادين التجميل والحد من عواقب الشيخوخة. كل التهاني للفريق المغربي ومزيدا من العطاء في المستقبل القريب