وقعت جريمة بشعة في حق الأصول بحي  برج مولاي عمر بمكناس مساء يوم الخميس المنصرم ، بعدما أقدم شخص على قطع رأس والده بضربة سيف 

وتعود تفاصيل مشهد بشع  لجريمة قتل هزت حي مولاي عمر بمدينة مكناس ، حيث أقدم الجاني الذي يبلغ الأربعين من عمره، يشتغل جزارا، أقدم على جريمته بعد خلاف مع والده المتقاعد، واستعمل سيفا حادا لم يترك أي فرصة لفصل الجسد عن الرأس، بعدما وجه له عددا من الطعنات على مستوى البطن، فيما يرجح أن يكون الخلاف المستمر مع زوجة الأب ما دفع بالجاني الاقدام على جريمته البشعة .

وفور اخبار عناصر  الشرطة الولائية  بمكتاس  بالخبر  انتقلت إلى عين المكان ، وتم نقل الجثة إلى مستودع الأموات.  يشار ان  الجاني  سلم نفسه  ا لى العناصر الامنية ، وباشرت تحرياتها  في الموضوغ.