أعلنت جمعيات مهنية للتجار بالمدينة العتيقة  بمكناس، عن عزمهم خوض مجموعة من الأشكال الإحتجاجية للمطالبة برفع الضرر الذي لحق بالتجار والسكان بسبب مشكل الباعة المتجولين بأسواق المدينة العتيقة الذين يحتلون مختلف المداخل والممرات الرئيسية.

وأضافوا في بيان توصل به ” المنبر الاعلامي الذي اورد الخبر  ” ، أن المدينة العتيقة بمكناس أضحت تعاني من فوضى عارمة بسبب الباعة المتجولين مما أضحى يهدد أرزاقهم وأمنهم رغم أهمية المدينة القديمة تجاريا واقتصاديا واجتماعيا وثقافيا، وأشاروا في نفس البيان أنهم راسلوا العديد من الجهات المعنية وعلى رأسها رئيس الحكومة ووزير الداخلية ووزير التجارة ووالي جهة فاس- مكناس وعامل مكناس وعدد من المسؤولين محليا، من أجل لفت انتباههم للوضع ومطالبتهم بالتدخل العاجل لرفع الضرر دون أن يسفر ذلك بأي نتيجة لحد الآن.