متابعة.

من المنتظر أن لا تكون مجموعة من الدول الناشئة في مختلف أنحاء العالم محمية جزئيا أثناء تصفح الإنترنت خلال الساعات الأولى من 1 يناير 2016.

وحسب مجموعة من المواقع العالمية فإن ما يقارب 40 مليون مستخدم حول العالم لن يستطيع الولوج إلى مواقع الانترنت والسبب يعود إلى عملية تحديث ستشمل معيار ” SHA-1” الذي سيتحول مع بداية 2016 إلى المعيار الجديد SHA-2.

وأضافت المصادر ذاتها أنه ومع بداية 2016 سيتم الانتقال إلى المعيار الجديد لتشفير المعلومات وضمان آمن وخصوصية بيانات المستخدمين وحمايتهم من الاختراق، لكن المشكلة لا تكمن هنا ، بل إن المتصفحات أو أنظمة التشغيل القديمة ليس لديها دعم للمعيار الجديد، وبالتالي لن تكون قادرة على التحقق من صحة وأمن المواقع مثل الفايسبوك وغيرها من المواقع المشفرة على شبكة الانترنت في الممارسة العملية، ما يعني أن الهواتف المحمولة التي يتجاوز عمرها خمس سنوات، لن تستطيع الولوج لهذه المواقع بشكل آمن ومحمي.