شكك قائد منتخب كولومبيا لكرة القدم راداميل فالكاو في “حيادية” الحكم الأميريكي مارك غايغر بعد الخسارة أمام انكلترا بركلات الترجيح 3-4 (1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي) في ثمن نهائي مونديال 2018 في روسيا.

وصرح فالكاو، مهاجم موناكو الفرنسي، في المنطقة المشتركة مع الصحافيين “ان يعينوا حكما اميركيا، فهذا يبدو لي أمرا خاصا. فما بالك اذا كان موقوفا”.

وتابع “هذا يترك لدي الكثير من الشكوك لأنه لا يتكلم الا الانكليزية. لا اعرف… ما اذا كان انحيازه أكيدا”.

وأوقف مارك غايغر ستة أشهر من قبل اتحاد الكونكاكاف (اميركا الشمالية والوسطى والكاريبي) في 2015 بسبب قرارات مثيرة للجدل في نصف نهائي مسابقة الكأس الذهبية بين بنما والمكسيك.

وفي المباراة التي فازت فيها البرتغال على المغرب 1-صفر في الدور الاول، اتهم لاعب مغربي الحكم الأميركي بأنه طلب قميص النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بين الشوطين، لكن الاتحاد الدولي (فيفا) نفى على الفور هذه الاتهامات.

واضاف فالكاو “من الواضح انه عندما كان يوجد اي شك، يحسم الأمر لصالح انكلترا. هذا عار ان يكون قد وصل (غايغر) الى ثمن النهائي”.

واستفادت انكلترا من ركلة جزاء بعد خطأ واضح ارتكبه كارلوس سانشيز ضد هاري كاين في الدقيقة 57، وسجل الاخير الهدف السادس له في البطولة مانحا بلاده التقدم.

لكن ييري مينا، مدافع برشلونة الاسباني سجل هدف التعادل من ضربة رأس (90+3) قبل ان تحسم انكلترا الفوز بركلات الترجيح.

وختم فالكاو “الحزين مثل كل اللاعبين” بالقول “نخرج مرفوعي الرأس. قاتلنا طوال المباراة، وعادلنا في اللحظات الاخيرة. في بعض الأوقات، كنا أفضل من انكلترا، وفي ركلات الترجيح قد يكون الفوز لنا او لهم. لم يحالفنا الحظ، وهذا جزء من كرة القدم”.