متابعة.

تمكنت عناصر الأمن الوطني بالمنطقة الأمنية البرنوصي زناتة، بولاية أمن الدار البيضاء، من توقيف خمسة أشخاص للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بعدم الامتثال والضرب والجرح العمديين في حق موظف عمومي، وفق بلاغ صادر عن المديرية العامّة للأمن الوطني.

المصدر كشف أن المشتبه فيهم تتراوح أعمارهم ما بين 19 و29 سنة، كانوا تحت تأثير الكحول، رفضوا الامتثال لشرطي، يعمل في فرقة الدراجين، بعدما ضبطهم يتسابقون بدراجاتهم النارية على الطريق السيار الداخلي، بشكل يهدد أمن وسلامة مستعملي الطريق، وذلك قبل أن يعمدوا إلى تعريضه للضرب والجرح.

“تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، كما تم حجز ثلاث دراجات نارية، بينما تم إخضاع الشرطي للفحوصات والعلاجات الطبية الضرورية”، يزيد البلاغ.