أكدت جريدة لا ديرنيير أور “آخر ساعة” البلجيكية في عددها ليوم الإثنين أن المغرب، الذي يتوفر على أحد أفضل الأجهزة الاستخباراتية في العالم، يوجد أكثر من أي وقت مضى في طليعة الدول التي تحارب الإرهاب.

وقالت إن المغرب “المعروف بتوفره على أحد أفضل الأجهزة الاستخباراتية في العالم، يوجد أكثر من أي وقت مضى في طليعة الدول التي تحارب الإرهاب “.

وأضافت أن المملكة “قدمت معلومات قيمة لمساعدة بعض البلدان الأوروبية على تعقب الإرهابيين الذين فروا عقب اعتداءات باريس “.

وأبرزت أن استقبال الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، مؤخرا، والاتصال الهاتفي بين عاهل بلجيكا الملك فيليب وجلالة الملك عقب اعتداءات باريس “لم يكونا محض صدفة”.

ووصفت الجريدة، التي نشرت حوارا مع مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية، عبد الحق الخيام، المكتب بالأداة الرئيسية في السياسة الأمنية الجديدة للمغرب في مجال مكافحة الإرهاب.