أدانت محكمة الاستئناف عصر يوم الخميس31/ 12/ 2015، المغني الشعبي سعيد ولد الحوات بالسجن النافذ ثلاث سنوات مع أداء غرامة مالية قدرتها هيئة الحكم ب80 ألف درهم، بعد متابعته باغتصاب فتاة قاصر.

وفوجئ سعيد الحوات بقرار المحكمة حيث بدا مذهولا من الحكم الاستئنافي، بعدما كان قد نال البراءة في الحكم الابتدائي بنفس المحكمة.

وانفجرت والدة الضحية بالبكاء، وهي تعبر عن مدى معاناتها رفقة ابنتها التي بدت جامدة في باحة المحكمة.

ومنحت هيئة الحكم المغني الشعبي المغربي المشهور مهلة 10 أيام لاستئتاف القرار لدى محكمة النقض، علما أن قرار المحكمة لم يتضمن اعتقاله من داخل الجلسة، وبذلك فسيتابع ملف محاكمته وهو في حالة سراح، رغم صدور الحكم النافذ في حقه بالحبس.